بسبب حاجتها لها.. ايران توقف تصدير الكهرباء إلى العراق

بسبب حاجتها لها.. ايران توقف تصدير الكهرباء إلى العراق

بغداد - العالم الجديد

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية، مصطفى رجبي مشهدي، أمس الإثنين، عن إيقاف تصدير الكهرباء إلى العراق، بسبب الحاجة الإيرانية لها، في خطوة تمثل تنصلا عن تصريحاته السابقة.   جاء ذلك، بعدما حذر مشهدي، الأحد، من عودة انقطاع الكهرباء في إيران، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة استه
...

أعلن الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية، مصطفى رجبي مشهدي، أمس الإثنين، عن إيقاف تصدير الكهرباء إلى العراق، بسبب الحاجة الإيرانية لها، في خطوة تمثل تنصلا عن تصريحاته السابقة.

 

جاء ذلك، بعدما حذر مشهدي، الأحد، من عودة انقطاع الكهرباء في إيران، بسبب ارتفاع درجات الحرارة، وزيادة استهلاك الكهرباء خلال الأسبوع الحالي.

 

وقال رجبي مشهدي في حديث للصحفيين نقلته الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، إن ”حاجة بلادنا للكهرباء تسببت في توقف تصدير الكهرباء إلى العراق“.

 

وأضاف أن ”إيران صدّرت الإثنين، بموجب العقود القائمة، 13 ميغاواط من الكهرباء إلى أفغانستان، بينما كانت هذه الكمية الأسبوع الماضي 100 ميغاواط“.

 

وكان رجبي مشهدي، قد أكد خلال زيارة لوزير الكهرباء العراقي ماجد حنتوش في ايار مايو الماضي، عن استعداد الشركات الايرانية الناشطة في مجال الصناعات الكهربائية لتقديم خدماتها الى العراق وتلبية احتياجاته من الطاقة.
 

وأشار المسؤول الإيراني في تصريحاته أمس، إلى أنه ”في العام الماضي، كان لدينا حوالي 2000 ميغاواط من صادرات الكهرباء، ولكن هذا العام بسبب الطلب المحلي انخفضت الصادرات إلى 150 ميغاواط“.

 

ويحتاج العراق إلى 30 ألف ميغاواط من الكهرباء، لكن يمكنه إنتاج ما يتراوح بين 19- 21 ألف ميغاواط.

 

وتوفر إيران، ثلث احتياجات العراق من الكهرباء والغاز.

 

والعراق مدين لإيران بـ4 مليارات دولار، لكنه غير قادر على سدادها بسبب العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

 

نقص في وقود الديزل

وحول إمداد محطات الكهرباء بوقود الديزل، لفت الرئيس التنفيذي لشركة الكهرباء الإيرانية، إلى استهلاك 230 مليون متر مكعب من الغاز يوميا لتوليد الكهرباء، وفي حال تطبيق إدارة الاستهلاك ستنخفض هذه الكمية إلى 210 ملايين متر مكعب.

 

وأعلن رجبي مشهدي عن إجراء مشاورات مع وزارة النفط لتوفير وقود الشتاء، وقال: ”نحاول استكمال خزانات الديزل وزيت الوقود لمحطات الكهرباء حتى لا نواجه أي مشاكل“.

 

وكشف أن ”20 بالمئة من سعة خزانات الديزل الخاصة بمحطات الكهرباء الإيرانية فارغة، والتي تجري محاولة تعبئتها قبل الشتاء“.

 

وكان رجبي مشهدي توقع أن تشهد البلاد بدءا من الأيام الثلاثة إلى الأربعة المقبلة، انقطاعا في التيار الكهربائي مجددا، عازيا ذلك إلى ارتفاع درجات الحرارة، وتزايد استهلاك الطاقة الكهربائية.

 

وأكد أنه في حالة استمرار هذا الاتجاه الاستهلاكي، ”فسنضطر إلى تطبيق انقطاع التيار الكهربائي من خلال تقديم جدول زمني“.

 

وكانت إيران قد شهدت موجة احتجاجات في العديد من المدن على خلفية الانقطاع المتكرر وغير المجدول للتيار الكهربائي في تموز يوليو الماضي، كما أوقفت السلطات عمل بضع الشركات والمصانع لتوفير الكهرباء للمنازل.

 

أخبار ذات صلة