على خلفية استمرار اعتقال 6 منهم.. متظاهرو الديوانية يستعدون للتصعيد

على خلفية استمرار اعتقال 6 منهم.. متظاهرو الديوانية يستعدون للتصعيد

الديوانية – العالم الجديد 

كشف ناشط في محافظة الديوانية، اليوم الخميس، عن استعداد المتظاهرين للتصعيد في المحافظة، على خلفية استمرار اعتقال  6 متظاهرين.   وقال الناشط، الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث لـ"العالم الجديد" إن "المتظاهرين في المحافظة يستعدون للتصعيد، على خلفية عدم اطلاق سراح 6 معتقلين، اعتق
...

كشف ناشط في محافظة الديوانية، اليوم الخميس، عن استعداد المتظاهرين للتصعيد في المحافظة، على خلفية استمرار اعتقال  6 متظاهرين.

 

وقال الناشط، الذي رفض الكشف عن اسمه في حديث لـ"العالم الجديد" إن "المتظاهرين في المحافظة يستعدون للتصعيد، على خلفية عدم اطلاق سراح 6 معتقلين، اعتقلوا في التظاهرات التي انطلقت قبل ايام في المحافظة".

 

واضاف ان "عدد المعتقلين كان 11، لكن تم اطلاق سراح 5 منهم يوم امس، لكونهم احداث، دون الـ18 من العمر"، مبينا ان "المعتقلين المتبقين كان من المفترض ان تتم محاكمتهم وفق المادة 240 من قانون العقوبات العراقي الخاصة بمحالفة الانظمة والتعليمات".

 

وبين ان "المحاكمة تأجلت بسبب إصابة اثنين من القضاة المختصين بالتظاهرات بفيروس كورونا، وحدد يوم الاثنين المقبل موعدا لاجرائها"، موضحا انه "في حال اعلان حظر تجوال لمدة اسبوع كما يشاع، فان المعتقلين سيبقون في الحجز للاسبوع المقبل حتى انتهاء الحظر".

 

واشار الى ان "المتظاهرين يطالبون باطلاق سراحهم بكفالة من قبل محكمة التحقيق، على ان يخضعوا للمحاكمة في حال تحديد موعدها، وليس إبقائهم في الحجز طيلة هذه الفترة".

 

وحصلت "العالم الجديد" على اسماء المتظاهرين المعتقلين وهم كل من: عقيل وليد عبد الحسن، حسين ثامر مالك، علي حسين عمار، إبراهيم صالح حسين، حسين سالم كاظم ومنتظر سالم عبد الرضا.

 

وكانت الديوانية، شهدت في 1 اذار مارس الحالي، تظاهرات حاشدة للمطالبة بإقالة المحافظ زهير الشعلان ونائبيه، ولك بالتزامن مع التظاهرات في محافظة ذي قار التي أدت الى اقالة المحافظة ناظم الوائلي.

 

فيما تجددت اليوم التظاهرات في الديوانية للمطالبة، حيث انطلقت من شارع المواكب الحسينية باتجاه مبنى الحكومة المحلية، احتجاجا على تردي الخدمات والمطالبة بكشف قتلة المتظاهرين.

 

وفي المثنى، فقد انطلقت تظاهرات حاشدة قرب مبنى المحافظة، وجرى فيها صدامات بين القوات الامنية والمتظاهرين.

 

أخبار ذات صلة